السوق  المصري في اسطنبول
مشاركة
06/03/2020

السوق المصري في اسطنبول

السوق المصري في اسطنبول أو ما يسمى بسوق العطارين هو جزءا لا يتجزأ من الحضارة التركية العثمانية القديمة والثقافة وكان يعرف باسم المركز التجاري في اسطنبول لما كان يشهده من الحركة التجارية المميزة في السابق، وقد تم بناء السوق من قبل السلطان مراد الثالث في 1597 م وكان الهدف من السوق هو تمويل نفقات بناء وتشييد الجامع الجديد الذي يقع قبالة السوق، و الذي افتتح رسميا في عام 1664. يوجد في السوق حوالي 89 دكاناَ، منها 21 دكان للذهب، و 10 منهم للهدايا والكماليات و 4 محلات للملابس والباقي للتوابل والأعشاب والمكسرات، وترجع تسمية السوق المصري أو ما يعرف البازار المصري في اسطنبول تركيا بسبب قدوم القهوة في الإمبراطورية العثمانية من مصر، و التي كانت واحدة من الولايات التابعة للدولة العثمانية. خلال عام 1947، وبعد الحرب العالمية الثانية، قامت الحكومة التركية الحديثة ببعض التغييرات على السوق حيث كان السوق لفترة طويلة متخصص في بيع الاعشاب و الادوية الشعبية، ولكن الحكومة حولت السوق الى بيع المواد الغذائية الأساسية بسبب الأزمة الاقتصادية التي مرت بها البلاد بعد الحرب العالمية الثانية. اذا أعجبتك هذه المقالة, اضغط هنا لقراءة المزيد عن المنطقة التاريخة أمينونو

هل تريد مساعدة في إختيار شقتك؟

نقدم لعملائنا أفضل الإستشارات العقارية ودراسة شاملة حول المشاريع والتكاليف والمصاريف والمردود والتوقعات المحتملة لضمان نتائج إستثمارية إيجابية من شراء أي عقار وتحقيق أكبر ربح ممكن. كل ما عليك هو التواصل معنا

تواصل عبر الواتساب

ارسال رسالة واتساب

whatsapp img